القاديانية وأنشطتها الخبيثة في بنغلاديش
صحيفة الجزيرة
الأثنين 15 أكتوبر 2012

القاديانية وأنشطتها الخبيثة في بنغلاديش

** بنجلاديش تقرير خاص ب·الجزيرة :
نشأت القاديانيه على يد مرزا غلام احمد القادياني الذي ولد في قريه قاديان في شرق اقليم البنجاب بالهند تلقى تعليمه حتى المرحلة المتوسطه ثم عكف على تعلم اللغات حيث اجاد الاردية، الفارسية ، الانكليزية، العربية، وعمل كاتباً في محكمة سياكلوت.
وهناك اخذ في نشر افكاره الهدامة ضد الاسلام.
حيث افتى بنسخ الجهاد وقال ·ان الرسول صلى الله عليه وسلم اخبره بمجيء المسيح وبالامام المهدي في الدنياوانه هو المسيح الموعود وكان ذلك في عام 1889م وسرعان مافطن المستعمر الى ان هذا الرجل يستطيع ان يفعل بالاسلام مالم يستطيعوا فعله بالحرب فرعوه وغضوا الطرف عن نشاطه ودعوته وقد نشر هذا المدعي كتاباً عام 1902م قال فيه ·ان الله ارسل مسيحاً موعوداً يعني بذلك نفسه وهذا المسيح الموعود افضل من المسيح عيسى عليه السلام ولقد سمى هذا المسيح الموعود غلام احمد وقال في كتابه الاربعين ·ص15 الذي نشر عام 1910م ان الجهاد نسخ حكمه في زمان المسيح الموعود.
واعلن هذا المتنبي انه هو الامام المهدي الموعود واطلق على جماعته اسم ·الطائفة القاديانية والجماعة الاحمدية المسلمة.
ثم، اخذ يبايع الناس بانه نبي فنشر كتابه ·رافع البلاء عام 1944م الذي قال فيه ص11 ·ان الاله الحق هو الذي ارسل رسوله في قاديان وفي كتابه نزول المسيح المنشور عام 1909 قال ·بانه رسول ونبي ظلى متكامل ·انا مرآة تظهر فيها صورة محمد والتماثيل المحمدية وفي كتابه حقيقة النبوة قال ·بلغني انني نبي بأمر الله فلو انكرت بهذا لكنت عاصياً وكيف انكر وقد سماني الله نبيا فسابقى مستمراً على هذه العقيدة مادمت حياً .
نشاط القاديانية في بنغلاديش
تتمركز الطائفة القاديانية في مدينة يرهمن ورئيسها يسمى ناشيدنال امير سيدي مصطفى علي, اما المكتب الرئيسي للطائفة القاديانية في العالم يوجد في لندن ورئيسها مرزا طاهر احمد خليفة المسيح الرابع وهو باكستاني الاصل ويدير اعمال طائفته وانشطتها الهدامة من مقره في لندن وتنتشر طائفته في 137 دولة بواسطة برنامج يسمى ·التحريك الجديد قام بوضعه في عام1995م ويساعد رئيس الطائفة في بنغلاديش امين عام واثنان مساعدان هما تبارك على م حاج احمد توفيق اضافة الى رئيس تحرير مجلة المنار الناطقة باسم الطائفة, وتضم الطائفة ايضاً عدداً من كبار التجار وينتشر افراد الطائفة القياديانية في مختلف المواقع كما يتولون وظائف كبيرة في الحكومة ولتحقيق الانتشار في الدولة انشأت الطائفة عدداً من الجمعيات مثل مجلس الانصار مجلس الاحمدية وغيرها من الجمعيات تحت مسميات متنوعة وكلها تهدف الى نشر القاديانية وتعمل هذه الجمعيات الفرعية الىنشر الافكار الهدامة للطائفة واستقطاب العامة, ويقدر عدد الذين يعتنقون فكر هذه الجماعة بربع مليون نسمة رغم ان اميرهم يدعي بانهم مائة الف فقط.
وبفضل اعضائها الذين يشغلون وظائف عليا في الدولة استطاعت الطائفة ان تذيع كل جمعة بيان الخليفة الذي يوجهه من لندن في الساعة الواحدة والنصف ظهراً يلاحظ أن ذلك يتزامن مع صلاة الجمعة ويسمى هذا البيان بالتلفزة الاحمدية ويحرص جميع ابناء الطائفة في بنغلاديش لمشاهدة هذا البرنامج كذلك تحتفل الطائفة بشكل علني باعيادها في يوم 20 فبراير من كل عام بيوم المصلح الموعود ويوم 1/اغسطس من كل عام بيوم البيعه العالمي وتضلل هذه الفئة الضالة 300 شخص في كل عام.
مناطق القاديانية في بنغلاديش
تنشر هذه الجماعة الخبيثة على نطاق واسع في بنغلاديش الا ان الاكثرية تتركز في منطقة برهمن ولهم فيها 29 مسجداً ستة منها انتزعها المسلمون ويتوزع البقية على 90 مدينة تتفاوت اعدادهم فيها.
الكتب المنشورة عن القاديانية:
تقوم هذه الطائفة بنشاط ثقافي مكثف حيث تقوم بطباعة الكتب والمنشورات والمطبوعات الاخرى الداعية لفكر الجماعة لنشر دعوتهم الضالة وافكارهم المنحرفة, وقد بلغ عدد الكتب التي نشرت خلال الفترة من 1/1/94 الى 31/12/94 اربعة عشر كتاباً فيما بلغت المنشورات 17 منشوراً ومطبوعة.
هذا اضافة الى مجلة المنارة وصحيفة نصف شهرية, وتقوم هذه الجماعة بتوزيع مطبوعاتها في نطاق واسع وبصورة مستمرة.
أساليب ووسائل الطائفة في الدعوة للقاديانية
لقد حددت الطائفة اهدافها بنشر افكارها في كل بنغلاديش وضرورة اعتناق الشعب البنغالي لهذه الافكار ولقد اتخذت لتحقيق ذلك عدة وسائل واساليب باستغلال كافة الوسائل والسبل المتاحة, فوضعت برنامجاً يهدف الى اعتناق خمسمائة مسلم بنغالي للقاديانية كل عام, وشمل البرنامج بث هذه السموم وسط المجتمع وطبقاته الفقيرة كما عمل على ادخال كل المسئولين الكبار في الدولة في الطائفة, اضافة الى شراء الجرائد والمجلات واستقطاب المثقفين المشبعين بالثقافة الغربية لنشر افكارهم والدفاع عنها في الصحف والمجلات واجهزة الاعلام وشراء الاقلام الرخيصة لتلوين الباطل والباسه ثوب الحق.
محاولات ايقاف المد الرافض
يقوم المجلس العالمي لحفظ ختم النبوة في بنغلاديش بجهود جبارة لمكافحة نشاط هذه الجماعة المشبوهة, وقد تم انشاء هذا المجلس خصيصاً لمقاومة المد الرافض بعد ان انتشر واستفحل وصار علنياً واقترب من الحصول على اعتراف بفكره واستشعر علماء الاسلام الخطر المحدق بالشعب البنغالي المسلم فتنادوا الى اجتماع برئاسة الشيخ الداعية محمد عبيد الحق خطيب الجامع المركزي وقرر الاجتماع تأسيس هيئة دينية لمقاومة هذا التيار فتم انشاء ·المجلس العالمي لحفظ ختم النبوة بنغلاديش وكان اول اعمال هذا المجلس حمل الحكومة الى اصدار قرار باعتبار القاديانية غير مسلمين.
وخلال اعوام 911994م عقد المجلس 23 مؤتمراً اسلامياً ناقش افكار هذه الجماعة ورد عليها, ونظم المجلس خلال الفترة ذاتها اعتصامات وتظاهرات ضخمة لتقديم شكاوى وعرائض الى البرلمان ضد هذه الفئة الفاسدة المفسدة كما نظم 6 اجتماعات للصحفيين للردود على مقالات واقوال قادة الجماعة كذلك اقام المجلس احتفالات دينية كبرى شارك فيها العلماء والمشايخ.
وكان المجلس العالمي لحفظ ختم النبوة قد قدم الى الحكومة البنغالية اربعة مواد لاصدارها كقرارات ملزمة وقد ركز عليها في جميع العرائض التي قدمت للمسئولين والبرلمان, وهي:
1 سحب جميع النشرات والقرآن الكريم المفسر حسب فكر ورأي الجماعة وعقائدهم المشتركة مع منع هذه الاعمال.
2 اعلان ان القاديانية اقلية غير مسلمة كما فعلت الحكومات الاسلامية الاخرى.
3 منع هذه الطائفة من استخدام العبارات والالفاظ الخاصه بالمسلمين مثل الصلاة والصيام، الحج، الزكاة، الاذان، المسجد، الخليفة.
4 ابعاد معتنقي هذا الفكر الضال من الوظائف الحكومية ومنهم من شغل المناصب العليا.

 

 

 

 

 

 
  
 
 
1163412

الدولة عدد الزوار
69
1
1
2
2