نقض عقيدة القاديانية في صفات الله
أبو عبيدة هاني العجاوي
الخميس 28 مايو 2015

نقض عقيدة القاديانيّة في صفات الله

عزّ وجلّ

 

  إنّ موضوع الصفات الإلهيّة ضلّ فيه كثير من المسلمين كما القاديانيّة برغم خروجها من الإسلام، فقد ضلّت أيضا في الصفات الإلهيّة وعقيدتها في الصفات عقيدة جهميّة، فهي تؤوّل الصفات الخبرية  ولا تثبتها على الحقيقة، من علوّ واستواء ووجه ويدين وساق وعين ونزول في الثلث الأخير، ونحن هنا لن نناقش القاديانيّة بالكتاب والسنة، ولن ننقض عقيدتها في الصفات من خلال الكتاب والسنة، بل سوف ننقض عقيدتها في الصفات من خلال أقوال نبيها المزعوم غلام أحمد القاديانيّ، الذي كان يثبت الصفات فإنّ أقوى دليل على إبطال عقيدة تابع، من خلال عقيدة المتبوع وكفى بذلك دليلا.

القاديانيّ يثبت لله عينا فيقول:

ولست مواريا عن عين ربي     وإن الله خلاقي يراني [1]

  القاديانيّ يثبت لله الأصابع واليد:"أيظنون أنهم يهدون ما بنته أنامل الرحمن؟أو يجوحون ما غرسته أيدي الله ذي المجد والسلطان ؟ ".[2]

  القاديانيّ يثبت علو الله في السماء :"ولا تنسوا حاكمكم الذي في السماء... أرى في السماء غضبا فاتقوا يا عباد الله غضب الرب، وابتغوا فضل من في السماء".[3]

  القاديانيّ يثبت النزول والإستواء على العرش :"وأنت تعلم أن كل مسلم مؤمن يعتقد أن الله ينزل إلى السماء الدنيا في الثلث الآخر من الليل مع وجوده واستوائه على العرش ، ولا يتوجه إليه لوم لائم ولا طعن طاعن لأجل هذه العقيدة، بل المسلمون اقد اتفقوا عليها وما حاجهم أحد من المؤمنين ".[4]

  "كالملك الذي على العرش استوى. وتعلمون أن الله ينزل إلى السماء في آخر كل ليل.ولا يقال أنّه يترك العرش ثم يصعد إليه في أوقات أخرى ".[5]

  القاديانيّ يثبت الوجه لله تعالى:"كذلك أن بعض الأشياء في هذا العالم الذي هو بمنزلة الأعضاء لذلك الروح الأعظم إنما هي بمنزلة نور وجهه سبحانه وتعالى ".[6]

  بل أكثر من هذا أن القاديانيّ أثبت صفاتا لم ترد في الكتاب والسنة كالقلب واللسان والفم :

  فزعم أنّه تلقى وحيانا من الله يقول له فيه :" قلبي يرتجف عند تذكر دعاء الإنسان المضطرب في الحرم ".[7]

" ولكونه فانيا في الله يصبح لسانه لسان الله دائما ، ويده يد الله ".[8]

  "قيل للمسيح الموعود ذات مرة ورد في وحيك : القرآن كتب الله وكلمات خرجت من فوهي ، فإلى من يعود ضمير المتكلم في "فوهي"،وكلمات فم من هي ؟ فأجاب : إنها كلمات فم الله تعالى ".[9]

 



[1]نور الحق للغلام القادياني ص 55

[2]حجة الله – باقة من بستان المهدي للغلام القادياني ص 89

[3]مواهب الرحمن للغلام القادياني ص 80

[4]حمامة البشرى للغلام القادياني ص 134

[5]الخزائن الدفينة ص 123

[6]توضيح المرام – فتح الإسلام للغلام القادياني ص 97-98

[7]التذكرة ص 428

[8]حقيقة الوحيللغلام القادياني ص 25

[9]التذكرة ص 94

 

 

 

 

 

 

 
  
 
 
1600202

الدولة عدد الزوار
114