فشل نبوءة الميرزا الهندي بخصوص القس بيجوت
د. إبراهيم بدوي
الخميس 28 يوليو 2016
هناك مدعي للنبوة هندي اسمه الميرزا غلام احمد القادياني الهندي مات سنة1908 م ادعي انه نبي و رسول تابع لرسول الله سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام و هو يعتبر نفسه عيسى بن مريم الذي تنبأ سيدنا محمد بقدومه آخر الزمان و يعتبر نفسه هو المهدي المنتظر كذلك و اتباعه يسمون انفسهم بالاحمديين او الجماعة الاسلامية الاحمدية و لا يزوجون بناتهم للمسلمين و لا يصلون خلف المسلمين و يرون أن من لا يؤمن بهذا الهندي مدعي النبوة كافر.
و في نفس الوقت ادعى القسيس الانجليزي بيجوت Pigott انه هو المسيح عيسى الاله و ارسل الى المتنبئ الهندي بذلك و قام الهندي الميرزا غلام بمراسلة هذا القسيس عن طريق الاعلانات العامة في اوروبا و امريكا بما يفيد ان القسيس كاذب في ادعاءه و ان المسيح الحق هو نفسه الميرزا (المتنبئ الكذاب) و اعلن على سبيل التحدي ان الكاذب (يقصد القسيس) سوف يموت في حياة الصادق و يقصد طبعا نفسه الميرزا الهندي.
و لكن لم يرد الله سبحانه و تعالى  الا ان يثبت للعالم ان هذا المتنبئ الهندي المدعي النبوة بعد سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام كاذب.
لقد مات الميرزا المتنبئ الهندي الكذاب في 1908 م بينما مات القسيس بعده ب 17 سنة.
و طبعا كلاهما كذاب و لكن الميرزا الكاذب أفترى على الله سبحانه و تعالى و على دينه  حيث ادعى :
اولا: المهدوية أي انه هو المهدي المنتظر.
و ثانيا: ادعى النبوة و الرسالة و انه يتلقى الوحي من الله .
و ثالثا: انه هو المسيح عيسى بن مريم القادم قبل يوم القيامة كما وعد سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام .
و رابعا: ادعى ان الله اوحى له ان اسما جديدا لله هو " يلاش " .
 
و في هذا المقال سوف ارفق صور من الاعلانات التي ارسل بها الميرزا الهندي  الى العالم في هذا الخصوص مع كتابة النص بالانجليزية و الترجمة العربية.
و اتباع الميرزاالاحمديون في كل ردودهم على مسألة اظهار فشل نبوءة الميرزا في مقابل القس النصراني  بيجوت يقولون كيف تنصرون نصرانيا على موحد بالله  (يقصدون الميرزا الهندي ) و طبعا بالنسبة للمسلمين كلاهما كافر و الضرر من الميرزا الهندي مدعي  النبوة أخطر فهو مرتد و يريد ان يبدل ديننا و أما القس فأمره معروف فهو كافر بدين الله سبحانه و تعالى اصلا فلا يعنيني ادعاءه للالوهية في شيئ .
و لا ننصره بل ننصر الحق الذي به يظهر كذب الميرزا مدعي النبوة و خطره على الاسلام .
 
يقول الميرزا الكذاب في الاعلان في الصورة الاولى
) A sign of the evidence of God in my favor will appear on the death of Mr. Pigott ,the arrogant pretender to divinity who shall be brought to destruction within my lifetime)
 
الترجمة : (هناك علامة و هي دليل من الله لصالحي سوف تظهر بموت السيد بيجوت , المتعجرف المدعي الالوهية و الذي سوف يؤدي به الى الهلاك في حياتي)
و طبعا واضح انه يقصد موت القسيس و ليس شيئ آخر للقسيس بيجوت  و انه سيكون في حياة الميرزا الكذاب كما و سبق ان أوضحت.
و لكن يقول القاديانيون اتباع هذا الكذاب ان الله نصر الميرزا نبيهم الكذاب بأن الله فضح القسيس بعلاقاته الجنسية و انه طرد من الكنيسة و غير ذلك من الامور التي لا تمت لادعاء الميرزا بشيئ.
و يقول بعضهم قليلي العقل أن نبيهم يقصد الهلاك في اثناء حياة نبيهم و لا يقصد موت القس .
و طبعا الرد يكون بسؤالهم و هل مجرد موته حتى بعد 17 سنة يكون آية نصر لنبيهم الكذاب و هل كانوا ينتظرون أن لا يموت ؟ و هل كان هناك شك في أنه سوف يموت في آي وقت ؟ انما الاية كما ذكرها هو المتنبئ الهندي بموت القسيس و هلاكه في اثناء حياة الهندي و هذا ما لم يحدث.
هذا الاعلان كان في صحيفة الهيرالد بوستون في 23 يونيو 1907 يعني قبل موت الميرزا الهندي بأقل من سنة.
الاعلان الذي ارفقته و الخاص بصحيفة الهيرالد بوستون في 23 يونيو 1907 هو اعلان من غلام ياسين و هو المسئول الاول للديانة الاحمدية القاديانية في و هو اعلان مدفوع الاجر و ليس من اعمال الصحيفة كما يدعي كبراء القاديانيون مخادعين اتباعهم ان الغرب شهد بعظمة الميرزا الهندي  .
و سوف ارفق الصورتين لهذا الاعلان الصورة الكبيرة للاعلان كله و الصغيرة للجزء المترجم السابق.
كما ارفقت بالمقال مجموعة اخرى من الصور لأجزاء من اعلان اتباع الميرزا تبين اسم و توقيع المعلن و الاجزاء المشتركة من الاعلان و كتاب " الاقتراب من الغرب" للقاديانيين مما يثبق صحة الاعلان و يؤكد مصداقيته .
و اعيد ان الله لا يترك من يدعي النبوة و تلقي الوحي من الله الا و يضع في كلامه و تصرفاته ما يبين بوضوح كذبه .
 

 

 

 

 

 
  
 
 
1462214

الدولة عدد الزوار
28