انقلاب الموازين عند الميرزا غلام
هاني طاهر
السبت 19 نوفمبر 2016

جاء نذير في الدنيا، وبها سُجّل هذا الوحي في "البراهين الأحمدية"، ولم يُسجّل بالقراءة الأولى تفاديًا للفتنة. (رسالة يوم 7/8/1899، المنشورة في "الحكم"، مجلد 3، عدد 29، يوم 17/8/1899، ص 6) 

96- بسم الله الرحمن الرحيم. حدثني الحاج عبد المجيد أنه في أيام نشر كتاب "إزالة الأوهام" كان المسيح الموعود  في لدهيانه وخرج يتمشى، وكنت أنا والحافظ حامد علي معه. بينما كنا في الطريق إذ قال لي الحافظ حامد علي: لقد تلقى  هذه الليلة أو في هذه الأيام وحيًا: "سلطنت برطانية تا هشت سال بعد ازان ايام ضعف واختلال." أي ستستمر قوة الحكومة البريطانية إلى ثمانية أعوام ثم تأتي عليها أيام الضعف والاختلال.
أقول: في المجلس الذي ذكر فيه الحاج عبد المجيد هذه الرواية قال لنا عبد الله السنوري: أرى أن هذا الوحي أقدم من هذا الزمن، لأن (الميرزا) قد أخبرنا – أنا والحافظ حامد علي - بهذا الوحي، وأذكره على النحو التالي: "سلطنت برطانيه تا هفت سال، بعد ازان باشد خلاف واختلال." أي ستبقى الدولة البريطانية قوية إلى سبع سنوات ثم يعم الخلاف والاختلال. قال ميان عبد الله بأن الجزء الثاني من الإلهام محفور في ذاكرتي كالنقش في الحجر، كما أذكر أنه قال "إلى سبع سنوات". لم يكن المولوي محمد حسين البطالوي قد أصبح معارضًا (صار معارضا مطلع 1891) في الزمن الذي أسمَعَنا المسيح الموعود  هذا الوحي. زاره الحافظ حامد علي وذكره له أيضا؛ فلما تحول إلى معارض لحضرته نشر في مجلته بقصد إثارة الحكومة أن المرزا قد نشر مثل هذا الوحي. (رواية 96)
تعليق بشير أحمد المماحك: 
أقول: أرى أنه يمكن أن يكون أحد معانيه أن هذه المدة تبدأ من وفاة المسيح الموعود ، لأنه قد ذكر أنه حرز للحكومة البريطانية، فأرى أنه ليس صحيحًا عدّ المدة عند وجود الحرز. وبذلك تكون بداية الحرب العالمية الأولى ونهاية مدة السبع أو الثمانية أعوام واحدة. والله أعلم.
أقول: للحكومة البريطانية أيادٍ كثيرة علينا، لذلك ينبغي أن ندعو ليحفظها الله تعالى من هذه الفتن. (للمزيد من شرح هذه الرواية انظر الرواية رقم 314 في الجزء الثاني من سيرة المهدي)
1892
(أ) قال أمير المؤمنين حضرة الخليفة الثاني أيده الله تعالى بنصره العزيز في خطبة الجمعة: 
كان الله تعالى قد أخبرَ (المسيحَ الموعود ) في عهد الملكة فيكتوريا: 
"سلطنتِ برطانيہ تا ہشت سال بعد ازاں ضُعف و فساد و اختلال" (فارسية)
أي: ستبقى الإمبراطورية السلطنة البريطانية هكذا إلى 8 سنوات، أما بعدها فسيتطرق إليها الضعف والفساد والاختلال.
وقد اكتملت هذه السنوات الثماني عند وفاة الملكة فيكتوريا. 22/1/1901 ("الفضل"، مجلد 16، عدد 78، يوم 5/4/1929، ص 5) (لاحظوا الكذب)

محمدي بيغم: 

تَرقّبوا النبوءة المذكورة في إعلان 10/7/1888 والتي معها إلهام آخر أيضًا وهو:
"ويسألونك أَحَقٌّ هو؟ قُلْ إِي وربّي إنه لَحَقٌّ وما أنتم بمعجزين. زوّجناكها، لا مبدِّلَ لكلماتي. وإنْ يروا آيةً يُعرضوا ويقولوا سحرٌ مستمرّ."
أي: يستفتونك ما إذا كان هذا الأمر حقًّا. قُلْ: نعمْ، وأُقسم بربي إنه لحقٌّ، ومن المحال أن تحولوا دون وقوعه. إنّا عقدْنا قرانك بها، وليس بوسع أحد تبديل كلماتي. (إعلان 27/12/1891)
(تزوجت في شهر 4 من عام 1892)
إنا سنريهم آية من آياتنا في الثيبة ونردها إليك، أمرٌ من لدنا إنا كنا فاعلين. إنهم كانوا يكذبون بآياتي وكانوا بي من المستهزئين. فبشرى لك في النكاح، الحق من ربك فلا تكونن من الممترين. إنا زوجناكها، لا مبدل لكلمات الله، وإنا رادوها إليك، إن ربك فعالٌ لما يريد، فضلٌ من لدنا ليكون آية للناظرين. (تحفة بغداد 1893)
فألهمَني ربي وقال سأريهم آية من أنفسهم، وأخبرَني وقال إنني سأجعل بنتًا من بناتهم آية لهم، فسمّاها وقال إنها ستُجْعَل ثيّبةً، ويموت بعلُها وأبوها. إلى ثلاث سنة من يوم النكاح، ثم نردها إليك بعد موتهما، ولا يكون أحدهما من العاصمين. وقال إنّا رادّوها إليك، لا تبديل لكلمات الله، إن ربك فعّال لما يريد. فقد ظهَر أحد وعديه، ومات أبوها في وقت موعود، فكونوا لوعده الآخر من المنتظرين. فتأملوا في هذا تأمُّلَ المنتقد، وانظروا بالمصباح المتّقد. (كرامات الصادقين) (أخطاء لغوية، نبوءات لم تتحقق، سرقة، كلام في بنات الناس) 
مقامات الحريري: فدانَيْتُهُ بالمِصْباحِ المتّقِدِ. وتأمّلْتُهُ تأمّلَ المُنتَقِدِ. (سرقه في سر الخلافة ومنن الرحمن وإعجاز المسيح وكرامات) 

"يا داود عامِلْ بالناس رفقًا وإحسانا. تموت وأنا راض منك. والله يعصمك من الناس. كذّبوا بآياتي وكانوا بها يستهزئون. فسيكفيكهم الله ويردّها إليك. أمرٌ من لدنا إنا كنا فاعلين. زوّجْناكَها. الحق من ربك فلا تكوننّ من الممترين."
أي: ...فالله تعالى سيكفيك شَرَّهم، وسوف يردّ تلك المرأةَ إليك، هذا الأمر مِن عندنا، إنا كنا فاعلين. لقد زوّجناك من تلك المرأة بعد رَدِّها إليك. هذا هو الحق من ربك فلا تكنْ أبدًا من الذين يشكّون في الأمر.
"لا تبديلَ لكلمات الله، إن ربك فعّال لما يريد. إنا رادّوها إليك. يومَ تُبدَّل الأرض غيرَ الأرض. إذا نُفخ في الصور فلا أنسابَ بينهم. (عاقبة آتهم، 1896)

كذّبوا بآياتنا وكانوا بها يستهزئون. فسيكفيكهم الله ويردّها إليك، لا مبدِّلَ لكلمات الله، وإنّ وعد الله حقّ، وإنّ ربّك فعّال لما يريد. قلْ إِي وربي إنه لحقٌّ، ولا تكنْ من الممترين. إنا زوّجْناكها. إنما أمرُنا إذا أردنا شيئا أن نقول له كن فيكون. (الأربعين 1900)

 

 

 

 

 

 
  
 
الاسم:  
نص التعليق: 
      
 
 
1019231

الدولة عدد الزوار
57
2
2
1
1