"دار العلوم" الهندية تطالب بعدم السماح لأتباع الطائفة القاديانية بأداء الحج
وكالة سبق
الأربعاء 14 يونيو 2017
أيمن حسن – سبق: ناشد مجلس جامعة "دار العلوم ديوبند"، أحد أهم القيادات الإسلامية في الهند، الحكومة السعودية عدم السماح لأتباع الطريقة الأحمدية القاديانية، بزيارة مكة المكرمة، لأداء الحج أو العمرة، معتبرين أن أتباع هذه الطائفة خارجون عن ملة الإسلام. 
 
وقالت صحيفة "إنديان اكسبريس" عن مولانا أبو القاسم نعماني، نائب رئيس جامعة "دار العلوم ديوبند" قد كتب رسالة، سلّمها للسفير السعودي بالهند، يناشد فيها بمنع أتباع الطريقة الأحمدية القاديانية، من زيارة مكة المكرمة، لأداء شعائر الحج، فهم غير مسلمين، ولا يُسمح لهم بزيارة البيت الحرام.
 
وفي مقال بعنوان "الأحمدية القاديانية .... أفكارها وعقائدها" نُشِر على موقع "طريق الإسلام" أشار إلى أن القاديانيين يعتقدون أنهم أصحاب دين جديد، وشريعة مستقلة، فهم يعتقدون أن الله يصوم ويصلي وينام ويخطئ، تعالى الله عن قولهم علوًّا كبيراً، وأن النبوة لم تُختَم بمحمد صلى الله عليه وسلم، بل هي جارية، كما يعتقدون بتناسخ الأرواح، وأن الحج الأكبر هو الحج إلى قاديان وزيارة قبر القادياني، ونصوا على أن الأماكن المقدّسة ثلاثة مكة والمدينة وقاديان، ويبيحون الخمر والأفيون والمخدرات ولحم الخنزير!!
 
وأضاف المقال أنه "وفي شهر ربيع الأول عام 1394هـ الموافق إبريل 1974م انعقد مؤتمر برابطة العالم الإسلامي في مكة المكرمة، وحضره ممثّلون للمنظّمات الإسلامية العالمية من جميع أنحاء العالم، وأعلن المؤتمر كفر هذه الطائفة وخروجها عن الإسلام".
 
وكان مجلس جامعة "دار العلوم ديوبند"، قد أصدر من قبل فتوى اعتبر فيها أتباع الطريقة القاديانية غير مسلمين.
 

 

 

 

 

 
  
 
الاسم:  
نص التعليق: 
      
 
 
1207426

الدولة عدد الزوار
1
80