نقض عقيدة القاديانية في المسيح الدجال

10/04/2021
688

الأكثر شهرة

بيان الأزهر الشريف في القاديانية

بيان الأزهر الشريف في القاديانية

.

29/05/2021
1501
فتوى د. علي جمعة مفتي مصر

فتوى د. علي جمعة مفتي مصر

.

29/05/2021
1139
إعلان النجاة من الاحمدية

إعلان النجاة من الاحمدية

.

29/05/2021
1122
قصة توبة مولانا حسين أختر

قصة توبة مولانا حسين أختر

.

29/05/2021
1070
إسم المؤلف : أبو عبيدة هاني العجاوي

  من المعروف لدى المسلمين أنّ الدجال يظهر في زمن المسيح النازل آخر الزمان وفي زمن المهديّ، وبما أن القاديانيّ ادّعى في شخصه المسيحية والمهدوية كان لزاما على القاديانيّ والقاديانيّة أن يظهروا للمسلمين أين هو الدجال الذي يظهر في زمن المسيح والمهديّ، فقالت القاديانيّة: إنّ الدجال هم مجموعة من الناس، حيث تقول القاديانيّة:"يقول بعض الناس أن الدجال هو فرد واحد وشخص معين ولكن الحقيقة أن الدجال فرقة عظيمة".[1]

  وبالتحديد هم النصارى، حيث تقول:"إن الدجال هي فرقة عظيمة غاوية مغوية غادعة، وهم قسوس النصارى وفلاسفتهم".[2]

  ولهذا أوّلت القاديانيّة كلّ أحاديث الدجال على أنّهم مجموعة من الناس، وأنّهم النصارى، ونحن لا يهمنا تأؤيلات القاديانيّة لأحاديث الدجال إنّما يهمنا إبطال عقيدتها في أنّ الدجال مجموعة من الناس، وبذا تبطل جميع تأويلاتها للأحاديث.

قال رسول الله واصفا المسيح الدجال:" أنّه شاب قطط عينه طافئة كأني أشبهه بعبد العزى بن قطن".[3]

  ما هي أوصاف المسيح الدجال في هذا الحديث؟ أنّه (شاب)، (عينه طافئة)، (يشبه عبد العزة بن قطن).

أوليست هذه صفات رجل؟

  حديث آخر يقول :"اني قد حدثتكم عن الدجال حتى خشيت أن لا تعقلوا‘ إن مسيح الدجال رجل قصير أفحج جعد اعور مطموس العين ليس بناتئة ولا حجراء فإن البس عليكم فاعلموا أن ربكم ليس بأعور".[4]

  الرسول  يقول: (خشيت عليكم ألا تعقلوا) فحكّموا عقولكم أيّها القراء،

إنّه: (رجل)، (قصير)، (أفحج)، (جعد)، (أعور)، (يدّعي الألوهيّة).أوليست هذه كلّها صفات لرجل؟!

حديث آخر كان عمر بن الخطاب يظنّ أن ابن صياد هو المسيح الدجال وقال : دعني يا رسول الله اضرب عنقه فقال النبيّ : إن يكنه فلن تسلط عليه وان لم يكنه فلا خير لك في قتله".[5]

  إذن فالمسيح الدجال رجل بدليل أن الرسول  لم ينكر على عمر أنّه كان يعتقد أن الدجال رجل.

حديث آخر قال رسول الله : فمن أدركه منكم فليقرا عليه فواتح سورة الكهف".[6]

  فإذا كان الدجال مجموعة من الناس وهم النصارى فإنا لم نؤمر بقراءة فواتح سورة الكهف عليهم.

 

 



[1]القول الصريح في ظهور المهدي والمسيح  للقادياني نذير أحمد مبشر السيالكوتي ص 138


[2]المصدر السابق ص 40


[3]مسلم رقم 2937


[4]أبو داود رقم 4320


[5]البخاري رقم 1354 ومسلم رقم 2930


[6]مسلم رقم 2937

تم التطوير باستخدام نظام مداد كلاود لإدارة المحتوى الرقمي بلغات متعددة .